منتديات الفردوس المفقود
عزيزي الزائر يشرفنا إنضمامك لأسرة المنتدي بالضغط علي كلمة التسجيل وإن كنت عضوا في المنتدي فبادر بالضغط علي كلمة دخول وأكتب أسمك وكلمة السر فنحن في إنتظارك لتنضم إلينا

منتديات الفردوس المفقود

منتدى للابداع والتربية والترفيه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورالمنشوراتس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
أخي الزائر بعد تسجيلك بالمنتدى سيعمل مدير المنتدى على تنشيط عضويتك ..وشكرا
اهلا وسهلا بك يا زائر
الى كل أعضاء الفردوس المفقود وطاقم الاشراف والمراقبة والادارة المرجو ايلاء الردود عناية خاصة
مطلوب مشرفين لجميع الاقسام
Google 1+
Google 1+
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 قمر الأرض Earth Moon

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خادم المنتدى
الادارة والتواصل
الادارة والتواصل
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5783
نقاط : 8752
السٌّمعَة : 156
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
الموقع : منتدى الفردوس المفقود
العمل/الترفيه : أستاذ/الأنترنيت/ القراءة

مُساهمةموضوع: قمر الأرض Earth Moon    السبت ديسمبر 08, 2012 3:56 pm







[center]والصلاة والســــلام علي أشرف الخلق سيدنا محمد وعلي آله وصحبه أجمعين


بعـــــــون الله وقوته ســوف أتكـــــــــلم في هذا المـــــــوضوع عن :

قمــــــــــــــــــــر الأرض Earth Moon



عناصر الموضــــــــــوع :-

ذكـــــــــــــر القمر في القــــــــــــــرآن
مقدمــــــــــــــــــة وتعـــــــــــــــــريف

1- ولادة القمــــــر - التكويــــــــن
2- القمر في المجموعة الشمسية ودورانه حول الأرض ونفسه
3-منازل القمر
4-القمر في أرقام
5-إستكشاف الإنسان للقمر
6- سطح القمــــــــر وتكوينه الداخلي

7
-خسوف القمر
8
- إكتشافات وحقائق أخري عن القمر
9
-القمـــــــر والإعجـــــــــــــــاز القرآنــــــــــــــــــي

10
- طرائف وخـرافات وأجمل ماقيل عن القمــــــر
مســـــــــــــــــــــــ احة خــــــــالية


ملحــــــــــــــــــــــ ــــوظة :-
القمــــــــــــــــر المذكور في هذا الموضوع هو قمر الأرض Earth Moon وللتسهيل سيتم ذكره بـــــــــ القمر فقط

ذكـــــــــــــر القمر في القـــــــــــرآن
ورد ذكر القمر في القرآن الكريم (27) مرة وخصَّص الله سورة كاملة في القرآن باسم القمر، وذكره غير ذلك في عدة آيات منها:
(1) [وَجَعَلَ اللَّيْلَ سَكَنًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ حُسْبَانًا] (سورة الأنعام: الآية 96).
(2) [وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ] (سورة الأعراف: الآية 54)
(3) [هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً وَالْقَمَرَ نُورًا](سورة يونس: الآية 5).
(4)[وَسَخَّرَ لَكُمُ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ دَائِبَيْنِ وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ] (سورة إبراهيم: الآية 33).
(5) [ألم تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَوَاتِ وَمَنْ فِي الأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ] (سورة الحج: الآية 18).
(6) ُ[وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ (39) لا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ] (سورة يس: الآيتان 39، 40).
(7) [اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانْشَقَّ الْقَمَرُ](سورة القمر: الآية 1).
(Cool [وَجَعَلَ الْقَمَرَ فِيهِنَّ نُورًا وَجَعَلَ الشَّمْسَ سِرَاجًا] (سورة نوح: الآية 16).
(9) [وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا (1) وَالْقَمَرِ إِذَا تَلاهَا] (سورة الشمس: الآيتان 1، 2).



مقدمـــــــــــــــــــــ ـــــــــــــة و تعـــــــــريف :-
قــــــــــال أبي الكيمياء الكونية المقولة الشهيرة : يبقى القمر لغزا على الرغم من أنه أقرب الأجرام السماوية إلينا ، وأكثرها عرضة للرؤية بالعين المجردة .
أي جرم سماوي يدور حول الشمس أو أى نجم آخر هو كوكب. والجرم الذى يدور حول الأرض أو أى كوكب آخر هو قمر. لذلك تسمى الأقمار الصناعية أقمارا.
القمر هو ثانى الأجرام التى نشاهدها فى السماء بعد الشمس، وأكثرها إضاءة أثناء الليل وهو أقرب الكواكب إلي الأرض وهو التابع الوحيد لكوكب الأرض وهو كذلك أكبر أقمار المجموعة الشمسية. ويستمد القمر نوره من الشمــــــس ويعكسها إلي الأرض فهو غير مضيئ ذاتياً.



1 ولادة القمر – التكوين Moon Origin
النظريات الرئيسية حول ولادة القمر
أهم النظريات التي تحدثت حول نشوء وتكون القمر ووجدت قبولا بين علماء الفلك ، ولعبت الدور الرئيسي في النقاش حول ظهور وتكون القمر، هي اربعة نظريات وهي :


1- نظرية الإنشطـــــــــــــــــــ ار Fission Theory





ونلاحظ في الصورة التي تشرح نظرية اإنشطار أن الأرض بدأت في الإنبعاج أثناء دورانها في 1 ثم ذاد الأمر رويدا رويدا حتي قذفت عنها كتلة القمر .

مالم تفسره النظرية :

و لكن في المقابل نجد أنه لتكون هذه النظرية صحيحة فيجب أن

1: يكون مدار القمر في نفس مستوى مدار الأرض و هذا غير صحيح إذ أن مدار القمر مائل علي مدار الأرض.

2: يكون تكوين الأرض في القمر مثل تكوين الأرض مما يتعارض مع فكرة الإنشطار الواحد ..

3 : نظرية الانشطار تتطلب كمية هائلة من الطاقة ، ليتم قذف كتلة القمر عن الأرض ويتوجب أن تكون قيمة الزخم الزاوي ( أو الدوراني ) momentumangular أربع مرات قدر قيمته الحالية في نظام القمر / الارض، ولا يوجد أي تفسير فيزيائي نظري حتى الآن: كيف يمكن للزخم الزاوي ان يتناقص ليصل الى وضعه الحالي؟

4: نظرية انشطار القمر من الارض تستوجب تطابق التركيب الكيماوي للصخور في كليهما، ولكن الفحوصات المخبرية للعينات القمرية أثبتت عدم صحة ذلك . فصخور القمر تمتاز عن صخور الارض بقلة وجود العناصر المتطايرة Volatiles وأن نسبة الحديد و العناصر المقاومة للحرارة refractory تزيد بنسبة 50 % عما في صخور الارض .

وأخيراً يقول الجيولوجيون ، أن المحيط الهادي قد تكوّن نتيجة تزحزح صفائح القارات وليس نتيجة انتذاع القمر منه . وهكذا فإن نظرية تزحزح الصفائح القاريةContinental هي التي ساهمت في إضعاف بل القضاء على نظرية الانشطار نهائياً.







2- نظريـــــــة التوأمة The Double-Planet Theory






في السبعينات اقترح الفلكيان ( كاميرون ورنغوود ) Cameron and E. Ringwood أن القمر والارض تكونا كل بمعزل عن الآخر، وإن القمر هو عبارة عن تكثيف للجو الارضي الأولي الذي هو عبارة عن فائض السحابة الشمسية التي كونت الارض ، فتشكل منها القمر على طريقة تكوين الكواكب السيارة الاخرى .إن الغاز وحبيبات الغبار في السحابة الشمسية الأولى أخذ يتكثـف condense ويتجمع coacrete حول مراكز وبؤر جاذبية على شكل أجسام صغيرة بحجم قبضة اليد ، ثم أصبح بحجم ( الدبش ) الكبير، وهكذا حتى أصبح أجساما بقطر بضعة كيلومترات تسمى الكواكب الجنينية Planetesimales اتحدت مع بعضها البعض لتشكل الكواكب والأقمار
طبقا لهذه النظرية فإن القمر قد تكوّن مثلما تكونت الارض والكواكب السيارة الاخرى سوية نتيجة تكثيف غاز وغبار السحابة الشمسية الأولى ، وذلك قريباً من الارض . فالقمر – حسب هذه النظرية – هو شقيق الارض



مالم تفسره نظرية التوأمة:
1: لماذا بقيت المواد : الغاز والغبار والدبش حول الارض؟؟ ولماذا لم تسقط عليها وتصطدم بها ؟
2: الفرق الكبير بين كثافة القمر وكثافة الارض ؟ وأين ذهب الحديد المفترض أن يوجد في القمر، كما هو موجود في الارض والزهرة والمريخ وعطارد وبعض الكويكبات والنيازك...؟
وهكذا فقدت النظرية شعبيتها كما حدث مع نظرية الانشطار .





3- نظريــــــــــة الأسر أو الإقتنـــــــــاص Capture Theory





تقول النظرية أن القمر تكوّن في مكان ما في النظام الشمسي و أنه كان متحركا وتائها في الفضاء ثم اقترب من الأرض شيئاً فشيئاً حتي وقع في أسر جاذبيتها وإتخذ مداراً حول الأرض.
ويعتقد الفلكيون أن هناك أمثلة كثيرة على الأسر و الاقتناص في النظام الشمسي : فقمرا المريخ وهما فوبوس وديموس Phobos and Deimos ، كانا في الأصل كويكبين asteroids يدوران حول الشمس، ثم وقعا في أسر المريخ . وكذلك أقمار حول المشتري وواحد على الاقل حول الكوكب زحل، هي أجسام غريبة عن الكوكبين ، حتى القمر الشهير تريتون Triton التابع لنبتون ، هو غريب عن هذا الكوكب ووقع في اسره .
نشأت هذه النظرية وتبلورت في القرن التاسع عشر . و أول من تبناها هو الفلكي Thomas . أما أكبر مؤيد عصري لها فهو الفلكي أوراي ( Harold Urey ) الملقب بأبي الكيمياء الكونية وصاحب المقولة الشهيرة : يبقى القمر لغزا على الرغم من أنه أقرب الأجرام السماوية إلينا ، وأكثرها عرضة للرؤية بالعين المجردة . وهو الذي اقترح وألح على وكالة الفضاء الأمريكية بإحضار عينات من صخور القمر إلى الأرض في مشروع أبوللو Apollo .
و لكن من العلماء من يقول أنه لكي يحدث شيئا كهذا يجب أن يكون كوكب الأرض أكبر حجما و الغلاف الجوى أكثر سمكا و كثافة للتغلب على طاقة حركة القمر و إخضاعه لجاذبية الأرض ..
]في الصورة القمر قادم من الفضاء في الموقع 1 ويتأثر عند مروره بقرب الأرض ويقع تحت مصيدة الجاذبية ويصبح دائرا حولها في الموقع 2 ue]مالم تفسره النظرية:
1: صعوبات حركية ، إذ ناقشها الفيزيائيون وأجابوا . فحتى تصح النظرية ، كان على القمر أن يجيء من الاتجاه المناسب وبالسرعة المناسبة وفي الوقت المناسب... وهذا صعب جداً . ثم إذا جاء القمر من البعيد وبسرعة عالية فلا يمكن كبحه بقوى الثقالة الفيزيائية . إذن فرصة الارتطام مع الارض او الهروب والابتعاد عنها هي أكبر من فرصة الوقوع في أسر جاذبيتها.






نظــــــــرية الإصطــــدام Collision or Impact Theory





الكوكب الغريب وهو يصطدم بالأرض


وهي أحدث نظرية

يقول العلماء أنه بعد ولادة وتكون الشمس بحوالي 100 مليون سنة وقبل 4.6 مليار سنة من الآن أن جسما فضائيا بحجم كوكب المريخ تقريبا اصطدم بكوكب الأرض فتطايرت أجزاء عديدة من الأرض ومن الجسم الفضائي الغريب إلى الفضاء القريب حول كوكب الأرض و اتخذت لنفسها مدارا ثم تجمعت مع بعضها البعض لتكون القمر ..

وهذه هي احدث النظريات وأكثرها قبولا في الأوساط العلمية حتى الآن و هي تفترض
حين يبرد جسم فضائي كبير يغوص الحديد إلى النواة . وهذا ما حدث بالضبط للكواكب والنيازك الحديدية ، وكذلك لكوكب الارض . ثم مر جسم فضائي ( أكبر من القمر عدة مرات ) بالقرب من الارض فتمزق غلافه الخارجي بفضل تباين قوى الجذب على سطحه ، فتناثرت مواد غلافه الخارجي في مدار حول الارض فيما تتابعت نواته الحديدية سيرها في الفضاء مبتعدة عن الارض . ثم تكثفت هذه المواد لتشكل القمر .




تأثير الإصطدام الهائل بالأرض



سيناريو النظرية ..................................
جسم فضائي صخري له قطر يساوي قطر المريخ ، وكتلته تساوي عشرة مرات كتلة الارض ، كان يتحرك تائها بسرعة تقارب 25000 ميل / ساعة ، في مسار قوسي نحو الشمس ، حتى إذا مرت الارض في طريقه سدد إليها ضربة جانبية هائلة. ونتيجة لعنف الضربة مالت الارض على جانبها ( بمقدار 23 درجة و نصف ) وتولد ضغط وحرارة هائلان، فتمزق الغلاف الخارجي للجسم الغريب وكذلك قسم من الغلاف الخارجي mantle للارض وقذف بها على شكل سحابة غبارية ، وانهارت على شكل قرص ناري من الصخور المتبخرة ، منتجة سيليكات حارة على شكل جو يحيط بالارض . وهذا يفسر القيمة العالية للزخم الزاوي، كما أن تأثير الضغط داخل قرص الغبار يعطينا طاقة فائضة ضرورية لعمل المدار .

كان عمر الارض مليون سنة حين حدث هذا الحدث الكوني الهائل بمعايير الكرة الارضية . ولو نظر عالم فلكي من كوكب بعيد حول أحد النجوم الاخرى، لو نظر إلى كوكبنا في ذلك الزمان لرآه على شكل نجم قزم بدرجة حرارة تبلغ 2000 كلفن ، يتلألأ خافتاً وبلون أحمر . وعلى مدار قرن أو أكثر أخذت مواد القرص الغباري الدائر حول الارض تتجمع وتتكاثف على طريقة نشأة الكواكب الأرضية ، فتتصادم collide وتتلاحم coacrete على شكل أقمار صغيرة كثيرة، وهذه تلتحم بدورها لتكون في النهاية جسماً واحداً يدور حول الأرض في مداره الحالي . إن إعادة التكثيف لهذه المواد يفسر لنا وجود النسب العالية للعناصر المقاومة للحرارة refractory وقلة العناصر المتطايرة volatiles في القمر .
إن كمية الغاز والغبار الناتجة عن الاصطدام كان يساوي ضعفي المادة اللازمة لتشكيل القمر، لأن جزءاً كبيراً منه سقط على الارض ، بينما فقد قسم آخر منه في الفضاء الخارجي .

كان القمر في البداية منصهراً وقريباً من الأرض و لكن قوى الجاذبية قذفته بعيداً عنها إلى مسافته الحالية ، وحجزته في هذا المكان بوجه ثابت متجه نحو الارض . وبعد فترة من التبريد دامت مليار سنة أخرى ، تصلبت كتل ( الماغما) وتوقفت البراكين ، وأخذ القمر شكله النهائي الذي نعرفه الآن .
وطبقا لحسابات كاميرون فإن كتلة كوكب المريخ تكون كافية للاصطدام بالأرض وإنتاج القمر ، ولكن جسماً بضعف كتلة المريخ هي أيضاً مناسبة لعمل السيناريو أعلاه .
إن نظرية الاصطدام هي الوحيدة حالياً القادرة على تفسير غرائب ومحيّرات القمر الجيوكيميائية والدينامية ، مما يبرر إجراء المزيد من الفحوصات والدراسات عليها .

أما الصعوبات التي تجابه نظرية الاصطدام فتتمثل في الإجابة على التساؤلات التالية :
1: أظهرت حسابات المحاكاة في الحاسوب للبنتاجون الامريكي أنه من غير المحتمل ان تتمكن قوى الجذب الفيزيائية من تمزيق جسم كبير خلال بضع عشرات من الدقائق ، أثناء مروره السريع في مجال جاذبية الارض . هذا السيناريو كان يتطابق مع النظريات العلمية السائدة في الستينات .
2: قلة الحديد في نواة القمر الداخلية . ( وقد فسره بعض العلماء : أن نواة الجسم الصادم ( بعد تمزق قشرته الخارجية) ، إما انها أندفعت بعيدا عن الأرض إلى الفضاء الفسيح و إما أنها غاصت إلى مركز الارض واتحدت مع نواتها).


تابع



[/center]




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خادم المنتدى
الادارة والتواصل
الادارة والتواصل
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5783
نقاط : 8752
السٌّمعَة : 156
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
الموقع : منتدى الفردوس المفقود
العمل/الترفيه : أستاذ/الأنترنيت/ القراءة

مُساهمةموضوع: رد: قمر الأرض Earth Moon    السبت ديسمبر 08, 2012 4:00 pm



2. القمــر في المجموعة الشمسية ودورانه حول الارض ونفسه



.





بما أن الأرض لاتملك إلا قمراً واحداً فقط ( للمريخ قمران وللمشتري 63 قمراً ولزحل 60 قمرا وأورانوس يملك 27 قمرا ونبتون 13 قمرا .... ويكيبيديا ) إلا أنه يملك خصائص فريدة في طريقة دورانه ومواجهته للأرض بأشعة الشمس .
حيث يدور حول كوكب الأرض في مدار بيضاوي الشكل أو إهليجي يبلغ طوله 2.4 مليون كيلو متر تقريبا، وتدور الأرض حول الشمس والقمر معها في 12 شهرا حيث يكون القمر قد اكمل 12 دورة حول الأرض بسرعة قدرها 1.02 كيلومتر في الثانية وبالتالي يكمل دورته حول الارض في27 يوم و7 ساعات 43 ثانية تقريبا ، كما أنه يدور حول نفسه في نفس المدة تقريبا 29.5 يوم أرضي ، لذلك سكان الأرض لايستطيعون إلا مشاهدة وجه واحد فقط للقمر (حوالي 59% فقط من سطح القمر ) كل مرة ولا نري الوجه الأخر للقمر نهائياً وذلك بسبب دورانه المتساوي تقريبا حول نفسه وحول الأرض ، وبسبب دوران الأرض حول نفسها لانلحظ حركة القمر إلا إذا تابعناه يوميا حيث أنه كل يوم يتأخر غروب القمر عن اليوم السابق له بــــ 48 دقيقة .

الفيديو التالي يشرح هذا الأمر المعقد تخيله – حيث نجد الفيديو يفترض أولا عدم دوران القمر حول نفسه وفي هذه الحاله سيري سكان الأرض كل أوجه القمر لأنه يدور حول الأرض (وهذا غير صحيح ) . ثم يفترض الفيديو ثانيا دوران القمر حول الأرض وحول نفسه ولكن في زمن غير متساوي وبالتالي نجد أننا أيضا سنري كل أوجه القمر ( وهذا كذلك غير صحيح ) . ثم في النهاية يعرض الفيديو دوران القمر حول نفسه وحول الأرض في نفس المدة الزمنية تقريباً .وحينها نجد حقيقة أننا نري وجه واحد للقمر علي الدوام( وهو الوجه ذو اللون الأحمر في الفيديو ).

mediafire.com file/qyqznmy2yrw/video22.mp4

يبلغ ميل القمر المحوري بالنسبة إلي مداره 6.67 درجة ومتوسط بعد القمر عن كوكب الارض هو 384,403 ألف كيلو متر ويبلغ أقرب نقطة له من الارض عند 356,410 كيلومتر وأقصي بعد له من الأرض 406,740 كيلومتر ، ويميل مدار القمر علي مدار الأرض بزاوية قدرها 9 .5 درجة ، ويتقاطع معه في نقطتين ( العقدة الصاعدة ) و ( العقدة النازلة )






3 منـــــــــــــــــــازل القمــــــــــــــــــــر


قــــــــــــــال تعالي :

[وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ (39) لا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ] (سورة يس: الآيتان 39، 40). صــــــدق الله العظـــــــــيم



يدور القمر حول الأرض في 27 يوم و7 ساعات و 11 ثانية تقريبا كما ذكرنا ولكنه عند إكماله لهذه الدورة تكون الأرض قد دارت بمقدار 27 درجة وبالتالي سيحتاج القمر ليومين إضافيين تقريبا ليقطع المسافة 27 درجة حيث أنه يقطع كل ليلة مقدار 13 درجة قوسية وبالتالي يكون مجموع الليالي بالنسبة لسكان الأرض وهم يراقبون القمر يكمل دورته هي27.3 + يومين = 29.5 يوما تقريبا.

أثناء هذه الدورة يقع القمر على خط واحد بين الأرض والشمس فيواجه الأرض بوجه مظلم تماماً‏ ( اليوم 29 في الصورة أعلاه ) وتسمى هذه المرحلة باسم مرحلة الاقتران‏,‏ ويعرف القمر فيها باسم المحاق‏,‏ وتستغرق هذه المرحلة ليلة إلى ليلتين تقريبا‏ًً,‏ ثم يبدأ القمر في التحرك ليخرج من وضع المحاق بين المراكز تلك الثلاثة، فيولد الهلال الأول (الوليد) الذي يحدد بمولده بداية شهر قمري جديد‏,‏ ويستمر الهلال لليومين الأولين من الشهر القمري، ويقع هذا الهلال الوليد في أول منزل من منازل القمر‏,‏ ويمكن رؤيته بعد ساعات من ميلاده بعد غروب الشمس‏‏ اذا كان الجو على درجة من الصفاء تسمح بذلك ‏.‏ ويستمر القمر في التحرك الي موضع الأحدب الأول في ليلة 10 تم يكتمل القمر إستنارة في ليلة 14 حيث يكون بدراً كاملا ويبدأ بعد ذلك في التحرك والتناقص في الإضاءة حتي الأحدب الثاني ليلة 18 وثم الربع الأخير يوم 22 ثم يرجع هلالا في اليوم 26 ومنه يبدأ القمر في المحاق والإظلام حتي يواجه الأرض بوجه مظلم تماما كما بدأ ويستتر القمر ليلةً واحدة إذا كان الشهر 29 يوماً، ويستتر ليلتين إذا كان الشهر 30 يوماً.
وعلي حسب المنازل القمرية يعتمد التقويم القمري ( الهجري ) في تحديد ه للشهور وقد أنشأه الخليفة عمر بن الخطاب ( رضي الله عنه ) وجعل أول سنة في التقويم القمري ( الهجري ) 16 يوليو 622 م وهي هجرة النبي (صلي الله عليه وسلم ) من مكة الي المدينة فكانت مرجعاً لأول سنة فيه لذلك سمي كذلك بالتقويم الهجري . علي الرغم من أن التقويم القمري والأشهر كانت تستخدم منذ الجاهلية .وقد إتخذت بعض البلدان العربية التقويم القمري كتقويم لها و يتكون التقويم الهجري من 12 شهر قمري أي أن السنة الهجرية تساوي 354 يوم تقريباً ،والشهر في التقويم الهجري إما أن يكون 29 أو 30 يوماً وذلك لأن دروة القمر تساوي29.5 يوم . وهنالك فارق 11.2 يوم تقريبًا بين االتقويم الميلادي .وللقمــــر 28 منزلة أي أنه كل ليلة من أيام دورانه حول الارض ينزل في منزلة و يقطع كل المنازل بدورة كاملة كل شهر عربي.

الشهـــــــــــور في التقويم الهجري – القمري :-



1. محرّم الحرّام وهو أول شهور السنة الهجرية ومن الأشهر الحرم: سمى المحرّم لأن العرب كان يحرّمون فيه القتال.

2. صفر: سمي صفراً لأن ديار العرب كانت تصفر أي تخلو من أهلها للحرب وقيل لان العرب كان يغزون فيه القبائل فيتركون من لقوا صفر المتاع.

3. ربيع الأول: سمي بذلك لأن تسميته جاءت في الربيع فكان الاسم.

4. ربيع الثاني: سمي بذلك لأن العرب كانوا يرتبعون فيه أي لرعيهم فيه العشب فسمى ربيعاً، ويقال سمي ربيعا لانه جاء في الربيع فكان الاسم.

5. جمادى الأولى: كان يسمى قبل الإسلام باسم جمادى خمسة، وسمي جمادى لوقوعه في الشتاء وقت التسمية حيث جمد الماء.

6. جمادى الآخرة: كان يسمى قبل الإسلام باسم جمادى ستة، سمي بذلك لأن تسميته جاءت في الشتاء أيضًا؛ فكان الاسم.

7. رجب وهو من الأشهر الحرم. سمي رجباً لترجيبهم الرّماح من الأسنة لأنها تنزع منها فلا يقاتلوا، وقيل : رجب أي توقف عن القتال.

8. شعبان:لأنه شعب بين رجب ورمضان، وقيل: يتفرق الناس فيه ويتشعبون طلبا للماء.

9. رمضان وهو شهر الصّوم عند المسلمين. سُمّي بذلك لرموض الحر وشدة وقع الشمس فيه وقت تسميته.. حيث كانت الفترة التي سمي فيها شديدة الحر.

10. شوال وفيه عيد الفطر. لشولان النوق فيه بأذنابها إذا حملت "أي نقصت وجف لبنها"

11. ذو القعدة وهو من الأشهر الحرم. : سمي ذا القعدة لقعودهم في رحالهم عن الغزو والترحال فلا يطلبون فيه شيئ على اعتباره من الأشهر الحرّم.

12. ذو الحجة وفيه موسم الحجوعيد الأضحى ومن الأشهر الحرم. سمي بذلك لأن العرب تذهب للحج في هذا الشهر .

كما قسم العرب الدائرة التي يقطعها القمر ( مدار القمر ) الي 28 قسما متساويا وسموها منازل القمر حيث يبقي القمر في كل منزلة ليلة واحدة وكلما غاب القمر بالمنزلة في الأفق الغربي ظهرت المنزلة الجديدة في الأفق الشرقي

وقد قسموا السماء الي قسمين لسهولة مراقبة وتحديد النجوم قسم شمالي ( شامي ) وقسم جنوبي ( يماني ) ويفصل بين القسمين خط الإستواء.

تقع 14 منزلة منها شمال خط الإستواء وتسمي المنازل الشامية وهي :-

1.الشرطان، 2.البطين، 3.الثريا، 4.الدبران، 5.الهقعة، 6.الهنعة، 7.الذراع، 8.النثرة، 9.الطرفة، 10.الجبهة، 11.الزبرة، 12.الصرفة، 13.العواء، 14.السماك

وتقع 14 منزلة الأخري جنوب خط الإستواء وتسمي المنازل اليمانية وهي :

15 .الغفر، 16.الزبانى، 17.الاكليل، 18.القلب، 19.الشولة، 20.النعائم، 21.البلدة، 22.سعد الذابح، 23.سعد بلع، 24.سعد السعود، 25.سعد الأخبية، 26.الفرغ الأول، 27.الفرغ الثاني، 28.بطن الحوت ( أو الرشاء ).

القمــــــــــــــر والأبراج
دائرة البروج هي دائرة بيضاوية وهمية تحدد مسار الشمس السنوي بين النجوم ويمر القمر داخل هذا الشريط الذي يحوي تجمعات من النجوم اللامعة وتشكلات وتحتوي علي 12 تجمعا للنجوم أطلق علي هذه التجمعات إسم " الأبراج " ومفردها "برج "إذن البرج الواحد منها يحتوي علي تجمع من النجوم ذات شكل مميذ وقد وضعوا وصف لكل برج حسب تجمعات النجوم فيه حتي يسهل التعرف عليه وتمت تسمية هذه الأبراج علي حيوانات وذلك بتخيل شكل تجمع النجوم علي شكل الحيوان أو أسماء لأشخاص في الأساطير القديمة

الأبراج من الشرق للغرب هي :

1: برج الحمــل 2: برج الثور 3 : برج الجوزاء 4: برج السرطان 5: برج الأسد 6: برج العزراء 7: برج الميزان

8: برج العقرب 9: برج القوس 10: برج الجدي 11: برج الدلو 12: برج الحوت






أتمنى أن أكون وفقت في الشرح
ودمتم برعاية الله








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قمر الأرض Earth Moon
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الفردوس المفقود :: قسم الحيوانات والطيور والمحيطات والبحار والاسماك والفضاء والبيئة والفضاء :: خاص بالفضاء-
انتقل الى: